أيدت محكمة الجنح المستأنفة حكم براءة ملازم أول في وزارة الداخلية من تهمة القتل الخطأ.

وكان الادعاء العام قد اتهم المتهم بقيادة مركبته دون انتباه فصدم مركبة المجني عليه وتسبب من غير قصد ونتيجة خطئه بقتل المجني عليه وإلحاق أضرار مادية بمركبة المجني عليه، وطالب الادعاء العام بمعاقبته بالاتهامات السابقة استنادا إلى ما خلصت إليه التحقيقات وتقرير ضابط مسرح الجريمة.

وخلال جلسات المرافعة حضرت المحامية دلال لافي المطيري وترافعت عن المتهم مقررة أن محكمة أول درجة قد أفصحت عن عدم اطمئنانها إلى أدلة الثبوت للأسباب السائغة التي أوردتها بما يكفي لحمل النتيجة التي خلصت إليها بتأييد براءة موكلها، حيث صممت المحامية دلال لافي المطيري على سابق دفاعها المبدي منها بجلسات محكمة أول درجة، دافعة بانتفاء أركان الجريمة المسندة لموكلها فضلا عن استغراق خطأ المجني عليه والمؤيد بالدليل الفني، ناهيك عن خلو أوراق القضية من ثمة دليل يقيني عن خطأ موكلها، وهو ما استجابت له محكمة الجنح المستأنفة وخلصت في حكمها إلى تأييد براءة المتهم ورفض استئناف الادعاء العام لذات الأسباب التي طرحتها المحامية دلال لافي المطيري أمام محكمة أول درجة.

المصدر: alanba.com