ألزمت محكمة الاستئناف مواطنا بنفقات أبنائه وقيمة أجرة مسكن حضانة لزوجته والدة أبنائه وقيمة تأثيث منزل وسيارة فضلا عن أجرة استقدام خادمة وسائق.

وكانت المحامية دلال المطيري بصفتها وكيلة عن المدعية قد اختصمت المدعى عليه والد أبنائها وطالبت المحكمة بإثبات حضانة موكلتها لهم مع عدم التعرض لها في ذلك وإلزام المدعى عليه بنفقة الأبناء ومصروفات استقدام خادمة وسائق وسيارة و تأثيث مسكن الحضانة وأجرة سائق، مؤكدة أن المدعى عليه ترك أبناءه دون نفقة ولا منفق وأنه ميسر وقادر على الوفاء بالتزاماته.

وفيما قضت محكمة أول درجة بإثبات حضانة المدعية لأبنائها وعدم التعرض لها في ذلك وإلزام المدعى عليه بدفع 250 دينارا نفقة نوعية لأبنائه تقسم بينهم بالسوية من تاريخ رفع الدعوى وجعلها مستمرة و100 دينار أجرة مسكن حضانة من تاريخ رفع الدعوى وجعلها مستمرة و1000 دينار تدفع لمرة واحدة مصاريف تأثيث مسكن الحضانة و60 دينارا شهريا أجرة سائق وجعلها مستمرة و60 دينارا أجرة خادمة مستمرة و600 دينار مصاريف استقدام خادمة و250 دينارا مصاريف استقدام سائق و3000 دينار ثمن سيارة تقسيط شهريا بواقع 60 دينارا حتى تمام المبلغ.